ليلي يوسف

مصر - إنجلترا

02.12.2010

مُفْتَرَقُ الطُّرُقِ

 

 

هَذِه تَرْجَمَةٌ لِوَاحِدَةٍ مِنْ الْقَصَائِدِ الْمَنْشُورَةِ فِي الطَّبْعَةِ الثَّانِيَةِ مِنْ كِتَابِ "خَرْبَشَةُ الطِّفْلِ"، الصَّادِرِ بِالْلُغَةِ الْإِنْجِلِيزِيَّةِ لِلْكَاتِبَةِ الْمَصْرِيَّةِ الْأَصْلِ، لَيْلَى يُوسُف.

 

 

 

 

 

 

مُفْتَرَقُ الطُّرُقِ

 

 

 

الْآَنَ،

وَقَدْ آَنَ وَقْتُ الْـ

رَحِيلِ،

أَجِدُنِي،

بَيْنَ عَقْلِي

وَرُّوحِي،

أَتَخَبَّطُ

كَالْـ

أَسِيرِ.

 

عَقْلِي وَرُّوحِي

يَتَنَازَعَانِي؛

مَنْ مِنْهُمَا

سَيَغْلِبُ

الثَّانِي؟

 

حَيَاةُ عَقْلِي

مِرْآَةٌ

تَعْكِسُ

صَدْرِي؛

هِيّ قَبْرٌ

بَغِيضٌ.

بِهَا،

رُّوحِي

تَضِيقُ.

أَنَّى لَهَا

مِنْ نَعِيمِ

رُّوحِي

الطَّلِيقِ!

 

إِنّْ كُنْتُ،

إِلَى رُّوحِي،

أَمِيلُ،

لمَ

لَا أَرَى

عَلَامَةَ اَلْـ

طَّرِيقِ؟

 

أَحْتَاجُ الْـ

رَحِيلَ

مِنْ

مُفْتَرَقِ اِلْـ

طَّرِيقِ،

لَكِنِّي،

فِي الْقَفَصِ،

أَتَخَبَّطُ

كَالْـ

أَسِيرِ.1

 

***

ليلى يوسف

 

--------------------------------------

1. أُغُسْطُسْ، عَامَ 2010.

 

 

أ.سيف

نعم سيدتى نعم, و كم منا يحتاج الى رحيل من مفترقات الطرق و الحياه قبل ميعاد الرحيل .
دائما الروعه و الجمال فى الحروف و راقى الاحساس سمه كتاباتك , دمت مبدعه متألقه و بكل خير.

04.12.2010

لا يوجد تصويت

10:11:16 ص

الأربعاء 24 - يناير - 2018 م الموافق 07 - جمادى الأولى - 1439 هـ

5476916

271