نائب مدير التحرير للصفحات الثقافية

مصر - إنجلترا

19.12.2012

الوهابية: دين سعودي جديد - سعود بن عبد الرحمن

 

الوهابية: دين سعودي جديد

كشف المستور في تاريخ نجد المبتور

سعود بن عبد الرحمن السبعاني

 

 

 

     عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام، يصدر هذا الأسبوع كتاب

الوهابية : دين سعودي جديد / كشف المستور في تاريخ نجد المبتور

للباحث والمؤرخ العربي المغترب، سعود بن عبد الرحمن السبعاني.

     الكتاب يصدر في مجلد ضخم من 1272 صفحة من القطع الكبير، ويتضمن اثني عشر فصلاً ونحو سبعين مبحثًا، بالإضافة إلى المقدمة والخاتمة والمراجع والمصادر.

     يعدُّ الكتاب وثيقة تاريخية موثقة بالمصادر، حيث يغوص في أعماق تاريخ إقليم نجد في قلب جزيرة العرب خلال الثلاثة قرون الماضية، كما يرصد الكتاب بدايات نشوء الحركة الوهابية ويوضح الأسباب التي مكَّنتها ومن ثم عوامل عودتها للواجهة من جديد، ويكشف أسرار علاقة آل سعود بالإنجليز وكيف بدأت تلك العلاقة ومتى تبلورت، ويتناول طبيعة الشراكة بين أسرة محمد بن سعود وأسرة حليفه في مشروع تلك الشراكة محمد بن عبد الوهاب، وهنالك فصل كامل في الكتاب يتحدث عن بدايات تلك الشراكة "السعوهابية" ويسرد المراحل التاريخية لصاحبيها وكيف استطاعا لاحقًا السيطرة والتغلب على أغلب خصومهم.

     ولهذا الكتاب أهمية تاريخية مُعتبرة في مجال توثيق أحداث نجد المبتورة والمُغيبة عمدًا عن ذاكرة الأجيال، حيث اعتمد المؤلف على المخطوطات النجدية القديمة وعدد كبير من كتب التاريخ غير المُحرفة والتي تناولت أحداث نجد ودونت بعض الأحداث المهمة التي تم إخفاؤها لطمس حقيقة ما حدث بالضبط. حيث بلغت مصادر الكتاب أكثر من 100 مصدر تاريخي متنوع ومختلف ابتداءً من الكُتيبات النجدية القديمة التي دونها مؤرخون نجديون وعرب، وكتب الرحالة الأجانب، مرورًا ببعض المرويات والمخطوطات التاريخية وبعض الحوليات وأمهات الكتب التي جاء فيها ذكر لنجد وسكانها.

     الكتاب باكورة أرشيفية لتوثيق تلك الأحداث القديمة الدموية التي مرَّت بها بلدان نجد لكي تُدرك الأجيال المُغيبة فداحة تلك الجرائم، فما جاء بين طيات هذا الكتاب هي عبارة عن مُقتطفات لأحداث وأخبار يسيرة من تاريخ نجد الدموي، كلها مُستقاة من مصادر تاريخية مُتعددة سواء كانت محلية أو من خلال ما دونه الرحالة الأجانب الذين مروا بالمنطقة خلال تلك الفترة الزمنية.

على الغلاف الخلفي للكتاب؛ نقرأ للمؤلف:
(أعظم هدية وأجزل عطاء وأغلى مُكافأة تُقدم للمظلوم والمُفترى عليه هي وثيقة البراءة ودليل كشف الحقيقة، حتى ولو جاءت تلك الشهادة بعد قرنين ونصف من الزمان، وعليه فإنَّ هذا الكتاب هو بمثابة الوثيقة التاريخية لكشف ما جرى في تلك الحقبة، وهي شهادة براءة مُستقاة من الكُتب والمصادر التاريخية، وعلى رأسها المصادر "الوهابية" نفسها.
     تلك الوثيقة المُتأخرة دليل إثبات وبراءة لكلِّ مَنْ شُوهت سمعتهم عمدًا في سبيل تحقيق الأهداف الشخصية والمآرب الذاتية الخبيثة، وستكون بإذن الله برهانًا قاطعًا لتبرئة من سقطوا ضحايا لتلك الدعوة الوهابية المزعومة.
     كتابي المتواضع هذا هو بمثابة مُرافعة شخصية مني أمام القراء وأمام عدالة أصحاب الضمائر الحيّة، وهو دفاع مشروع في كافة الشرائع وموازين العدالة السماوية، مُدعَمًا بشهادة وتقييم جمهور العقلاء، وكذلك بأسانيد من ذاق أسلافهم الأمرين عندما نُحروا مرةً على مذابح الوهابية بتهمة الشرك والكفر، وأخرى أُبيحت دماؤهم تحت ذريعة الخروج عن طاعة ولي أمر الوهابيين.
     كتابي هذا هو تذكير وتوثيق بالمصادر التاريخية لما أُقترف من جرائم وحشية وفظائع وأكاذيب بحق أولئك الأبرياء الذين سقطوا ضحايا لتلك الطموحات السلطوية المريضة، وأهُدرت دماؤهم باسم الإسلام البريء من تلك الممارسات الدموية الشنعاء غير الإنسانية.
وإنني أضع مرافعتي تلك أمام عناية وعدالة الشرفاء المُحايدين المُنصفين وأطرحها تحت طائلة ميزان الشريعة والشرعية الإسلامية العادلة، لتكون هي الحَكَم وهي المقياس لما جرى ويجري.
     وسوف أترافع عن جميع أسلافي وأسلاف أبناء الحرمين الشريفين الذين نُحروا وذُكوا كضحايا العيد في تلك الفترة المُظلمة وما تبعها، وسوف أنبري لكشف الحقيقة المُغيبة وأذود عن حقوق وأعراض وسمعة أولئك الأجداد العظام المظلومين والمُفترى عليهم، بتهم زائفة كالشرك بالله والكفر والهرطقة، وسأضطر لأن أكون مُحاميًا عن كل ضحايا الوهابية دون استثناء أو تمييز حتى ولو كان ذلك الضحية هو "سليمان بن عبد الوهاب" شقيق صاحب تلك الدعوة الموتورة، وأجري على الله سبحانه وتعالى).

***

 

محتويات كتاب
الوهابية : دين سعودي جديد


§   الفصل الأول: نبذة مُختصرة عن أحوال نجد قبل وما بعد الإسلام
         - نبذة مُختصرة عن أحوال اليمامة .
         - الخضرمة والأخيضر في تاريخ وثقافة العراقيين
         - العلاقة بين الأخيضريين والخضيرية

§ الفصل الثاني: بدايات الدعوة النجدية - الحركة الوهابية
         - مولد محمد بن عبد الوهاب ونشأته
         - نسب محمد بن عبد الوهاب
         - سمات محمد بن عبد الوهاب الشخصية
         - محمد بن عبد الوهاب حلم النبوة وعقدة زيد بن الخطاب
         - البداية كانت في معركة اليمامة
         - نبذة عن الصحابي الجليل زيد بن الخطاب (صقر يوم اليمامة)
         - هدم قبر الصحابي الجليل زيد بن الخطاب
         - الأمير عثمان بن معمر أول المُصدقين به وأول المنحورين على يده
         - جزاء عثمان بن معمر «ذبيح المسجد» كان جزاء سنمار
         - سبب خروج محمد بن عبد الوهاب من العيينة
         - اغتيال الأمير عثمان بن معمر في محراب مسجد العيينة
         - التنافس على النفوذ بين إمارة العيينة والدرعية
         - ما بين حادثة سُراقة وحادثة الفرِيّد
         - تقاسم الغنيمة بين محمد بن عبد الوهاب ومحمد بن سعود

§ الفصل الثالث: الصراع الأُسري بين آل عبد الوهاب .
         - بداية الخلاف والحرب بين محمد بن عبد الوهاب وشقيقه سليمان
         - رسالة الشيخ سليمان بن عبد الوهاب إلى حسن بن عبدان
         - الهالة والتقديس التي رافقت الدعوة الوهابية
         - الوهابية وهاجس الشرك وعبادة الأوثان

§ الفصل الرابع: هزيمة الوهابيين على يد زعيم الإسماعيلية مكرمي نجران
         - غزوة النجرانيين (النجارين) الأولى: معركة الحائر(حاير سبيع)
         - غزوة النجرانيين الثانية حصار الحاير
         - غزوات عبد الله بن فيصل بن تركي على قبيلة العجمان
         - التجاء سعود بن فيصل بن تركي بن سعود إلى مكرمي نجران

§ الفصل الخامس: أصل آل سعود والخلاف الكبير حول صحة نسبهم
         - الروايات المتداولة عن الأصول العرقية لـ آل سعود
         - مقتل عبد العزيز بن محمد بن سعود على يد درويش
         - نبذة مُختصرة عن سعود عبد العزيز بن محمد

§ الفصل السادس: الخطوط العامة لسياسة الوهابيين الداخلية والخارجية
         - الوهابية دين سعودي جديد يعصم آل سعود ويُقدِّس آل الشيخ
         - طرفة الشيخ الدمشقي الذي زار الرياض
         - سياسة آل سعود الأزلية للهيمنة = (سياسة فرق تسد)

§ الفصل السابع: خروج الوهابيين عن طاعة ولي الأمر
         - اعتناق الأتراك للمذهب الحنفي وابتداعهم منصب شيخ الإسلام والمُفتي
         - الخروج على الحاكم والاستعانة بالمُشركين بالمفهوم الوهابي
         - احتلال الوهابيين للحرمين الشريفين
         - نبذة مُختصرة عن ولادة ونشأة محمد علي باشا
         - أسباب سقوط الدرعية
         - نبذة مُختصرة عن نشأة إبراهيم باشا
         - أردنا شقراء وأراد الله ضرما

§ الفصل الثامن: حملات التطهير الوهابية لأبناء الجزيرة العربية
         - مجزرة أهل الطائف الرهيبة على يد الوهابيين
         - مذبحة قرية الفضول في الأحساء
         - الزبير الملاذ الآمن - الهجرات المُتتالية نحو بلد الزبير
         - غزوة سعود بن عبد العزيز لبلد الزبير في عيد الأضحى
         - غزوة عبد الله بن سعود على بلد الزبير
         - سبب هجرة أهل نجد إلى بلد الزبير
         - النشاط التجاري لأهل الزبير
         - شيخ شنقيطي ثائر في الزبير!
         - رغبة بريطانية لتحويل الزبير إلى مشيخة مُستقلة
         - تنازل الشيخ إبراهيم العبد الله الإبراهيم الراشد عن مشيخة الزبير

§ الفصل التاسع: الأسرة السعودية الثانية: اندحار الوهابية وتراجع هيبتها
         - صراع آل سعود فيما بينهم على السلطة
         - نهاية محمد بن مشاري بن معمر
         - هزيمة آل سعود الثانية على يد حسين بيك
         - مقتل تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود على يد ابن أخته مشاري
         - دور عبد الله بن رشيد في ترجيح كفة فيصل بن تركي على مشاري
         - عودة خالد بن سعود إلى نجد كتابع ودليل للقوات المصرية
         - فرار فيصل بن تركي من الرياض خوفًا من بطش إسماعيل باشا
         - استسلام فيصل بن تركي إلى خورشيد باشا وأخذه كأسير إلى مصر
         - ظهور عبد الله بن ثنيان بن سعود وخروجه على خالد بن سعود
         - عودة فيصل بن تركي من منفاه المصري ومواجهة عبد الله بن ثنيان
         - القبض على عبد الله بن ثنيان ومن ثم قتله في المُعتقل
         - نبذة مختصرة عن فيصل بن تركي آل سعود وأبنائه
         - جواسيس فيصل واستغفال عبد الحميد البيشاوري للوهابيين

§ الفصل العاشر: تاريخ حائل ونبذة مُختصرة عن حُكَّام نجد - آل رشيد
         - معركة العدوة نقطة التحول الفاصلة
         - لو طعت شورك ما تعديت ذنب ثورك
         - إمارة حائل والتغلغل الوهابي
         - الأمير عبيد بن علي بن رشيد المُتشدد الوحيد في أسرة آل رشيد
         - بالجريف يصف أمير حائل طلال بن عبد الله بن رشيد وعمه عُبيد
         - مجزرة آل أبي عليان على يد عبد الله بن فيصل بن تركي بن سعود
         - سقوط إمارة آل سعود الثانية على يد أمراء حائل- آل رشيد

§ الفصل الحادي عشر: الوهابية وبداية العلاقة مع الغرب والإنجليز
         - سعود بن عبد العزيز واللعب على ورقة القرصنة
         - الوهابيون والتشبث بشماعة الكابتن سادليير

§ الفصل الثاني عشر: نجد وعقدة قرن الشيطان

§ الخـاتمـة

§ المصـادر

***

 

علی اکبر

لست أعجب من الوهابية فحسب بل العجب کل العجب ممن
1- يقتلون سبط النبي و يصلون علی النبي
2- يعتبرون معاوية و عمرو بن العاص من الصحابة و يقيسون الطلقاء و أبناء الطلقاء مع المهاجرين الأوّلين
3 - يظنون أن الرسول الأعظم يهجر
4 يقولون إن معاوية کاتب وحي و هو قد أسلم کرها بعد أن تم نزول الوحي یوم فتحت مکّة!
5-

24.11.2014

إبراهيم

لست هنا في موقف الدفاع نحن نعاني الأمرين من متشددي الوهابية لكننا نشعر بطمأنينة عند ممارسة شعائرنا الدينية ونحن كذلك نشعر باﻷمن في حكم آل سعود مهما كان ماذكر حقيقة أم خيال فالخوض في الماضي يعد سفاهة ونحن جيل اليوم ونتطلع لغد مشرق رضي من رضي وزعل من زعل .

02.07.2014

محمد الشهري,محمد الشهري

,,الشيخ محمد بن عبدالوهاب. لم يأتِ بجديد من عنده بل جدد الدعوه. ونقى العقيدة. من الأفكار. والبدع المنحرفه فلا ريب ان يكون هناك معارضين ومشككين. في الدعوه. كيف لا وهناك. من كذب وأذى خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم عندما بعثه الله وكانو كفار قريش متشككين مكذبين للدعوه. فما بالك بشخص عادى غير رسول يقوم بالدعوه وإنكار البدع لا بد ان يكون هناك بعض المعارضين ليسيرو على أهوائهم. وصلى الله على خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم

08.06.2014

أحمد

الكتاب , أعتبره جهادا في سبيل الله.لأنه يكشف هذه العصابة التي شوهت الإسلام الحنيف .

لم أستطع الحصول على الكتاب .لكن من خلال فهرس الكتاب , أظن أن الكاتب لم يتطرق لعقائدة هؤلاء المجسمة الوثنيين .أتمنى أن يجتهد لطرح كتاب يفضح عقائدهم .

05.04.2014

123

لا يوجد تصويت

03:02:12 م

الإثنين 23 - أكتوبر - 2017 م الموافق 03 - صفر - 1439 هـ

5376418

193